اهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر في منتدى كنوز السماء
ويكون سبب بركه
ونشر لكلمه السيد المسيح
وتعاليمه لنا يشرفنا انضمامك لاسرة منتدانا

اذا كانت هذه زيارتك الاولى نتمني ان تقضي وقت ممتع معنا في المنتدي

وان لم تكن هذه زيارتك الاولى فوقتا ممتعا برفقتنا


ولا تنسى المنتدى يحتاج الى تفعيل الاشتراك من ايميلك

<META http-equiv="refresh" content="5;URL=http://www.konozalsamaa.com/vb/">



 
الرئيسيةالمجلةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخولقناه الطريق فوتو شوب اون لاين keyboard عربياتصل بنا

شاطر | 
 

 تفسير الاصحاح الثلاثون من سفر الخروج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رامي سمير
مراقب عام المنتدي
avatar

ما هي ديانتك : انا مسيحي

ذكر

الابراج : الحمل الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 1528
نقاط : 6051
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 43
الموقع : القاهره
العمل/الترفيه : في مجال الديكور

المزاج بشكر ربنا جداااااااااااااااااااااااااا

مُساهمةموضوع: تفسير الاصحاح الثلاثون من سفر الخروج   الإثنين مايو 31, 2010 12:03 am


مذبح البخور
والمرحضة






1. مذبح البخور [1-10].


2. فضة الكفارة [11-16].


3. المرحضة [17-21].


4. دهن المسحة [22-33].


5. البخور المقدس [34-38].

1. مذبح
البخور:





جاء
الحديث عن مذبح البخور الذهبي بعد الحديث عن مذبح المحرقة النحاسي، فالخاطئ
يلتقي
في الدار بالمذبح النحاسي ليرى خطيته قد تحولت إلى رماد تحت المذبح، عندئذ
يقدر
خلال الكاهن الأعظم – السيد المسيح المخلص – أن يدخل إلى المقدسات الإلهية،
يدخل
إلى صدر القدس ليرى أمامه تابوت العهد في قدس الأقداس، ومائدة خبز الوجوه
عن
يمينه، والمنارة عن يساره، مقدمًا حياته على المذبح الذهبي رائحة بخور
طيبة،
يشتمها الآب رائحة سرور ورضى في المسيح يسوع. خلال المذبح النحاسي دفع
الدين لكي
ندخل إلى برّ المسيح في شركة معه نأكل خبز الملائكة ونستنير بالروح القدس،
ونرى
الأمجاد الإلهية فوق الكاروبيم...



لقد
هزّ المنظر أعماق نفس العلامة أوريجانوس فقال:



[ليبحث
كل منا كيف يمكن أن يبني في داخله مسكنًا لله!



ليكن
للنفس في أعماق القلب مذبحًا للبخور حتى تستطيع أن تقول: نحن رائحة المسيح
الذكية" (2 كو 2: 15). ليحمل فيه أيضًا تابوت العهد حيث لوحي الشريعة،
فيلهج
في ناموس الله نهارًا وليلاً (مز 1: 2). ليكن فكرها ذاته وتابوتًا ومكتبة
تحفظ
الكتب الإلهية، إذ يقول النبي: طوبى لمن يحفظ في قلبه ناموس الرب ليعمل به.
ولتحمل
في قلبها قسط المن، أي الإدراك الصحيح العذب لكلمة الله. وليكن لها عصا
هرون أي
التعليم الكهنوتي والتدقيق المستمر للتقوى. وفوق كل مجد لتحمل الزينة
الكهنوتية،
إذ يوجد في داخلها من يقوم بدور الكاهن... الذي يربطنا بالله، يسميه البعض
القلب
والبعض يسميه حاسة العقل وآخرون يدعونه الفكر.



ليكن
في داخلنا زينة الملابس كالكاهن والحجارة الكريمة ونلبس أفودًا من الكتان؛
تنسدل
حتى الرجلين وتغطي كل الجسد، مشيرًا بذلك إلى الفضيلة الأولى التي ينبغي أن
نتحلى
بها وهي العفة. لنأخذ الصدرة المرصعة بالحجارة التي تُشير إلى ضياء
الأعمال:
"حتى يروا الناس أعمالكم فيمجدوا أباكم الذي في السموات" (مت 5: 16)
[389]...].



لنتحدث
أيضًا عن مذبح البخور الداخلي، قائلاً: "النفس التي لا تعطي لعينها نومًا
حتى
تجد موضعًا للرب إله يعقوب (مز 81: 4) تقتني لها مذبحًا ثابتًا في وسط
قلبها حتى
تقدر أن تقرب لله
[390].



ويرى

الأب








ميثوديوس
في المذبح الذهبي رمزًا لجماعة
البتوليين الأطهار في صدر
الكنيسة يحملون رائحة المسيح البتول الذكية، إذ يقول: [تسلمنا أن مذبح الله
غير
الدموي يُشير إلى جماعة الأطهار، فتطهر البتولية كأمر عظيم وجيد، إذ يجب أن
تحفظ
بلا دنس نقية تمامًا، ليس لها نصيب مع دنس الجسد، بل تقوم في حضرة الشهادة،
مذهّبة
بالحكمة، في القدس، تبعث رائحة الحب الإلهي الذكي
[391]].

2. فضة
الكفارة:





إن
كان البخور هو ذبيحة الحب التي كان الكهنة يقدمونها داخل القدس باسم
الجماعة كلها،
لكن الشعب التزم بتقديم مساهمة حب في نفقات الخيمة من كل الرجال (20 عامًا
فما
فوق)، دون تمييز بين غني وفقير [15]
. (انظر
المزيد عن هذا الموضوع هنا في

موقع الأنبا تكلا
في أقسام المقالات و
التفاسير الأخرى).

تُشير إلى أن التقدمة وإن كانت تحمل روحًا
جماعية لكنها أيضًا تحمل علاقة شخصية بين كل مؤمن وإلهه. خدمة الخيمة هي
خدمة
الجماعة كلها، دون أن تفقد المؤمن شخصيته كعضو حيّ له علاقة مباشرة مع
الله، وفي
نفس الوقت خلال اتحاده بالجماعة.



ويلاحظ
أن التقدمة رمزية يقدر الجميع أم يقدمها (نصف شاقل) حتى لا يظن الأغنياء أن
لهم
دال على خدام الله على حساب دالة الفقراء عليهم، فالخلاص مجاني للجميع، وكل
نفس
متساوية لدى الله وخدامه.


3. المرحضة:





إناء
نحاسي مستدير، يوجد في الدار الخارجية، فيه يغسل الكهنة أيديهم وأقدامهم
قبل
الخدمة، أو قبل الدخول إلى القدس، أما موقعها فهو بين المذبح وباب خيمة
الإجتماع،
وكأنها تُشير إلى المعمودية حيث لا يقدر أحد أن يتمتع بالقدسات الإلهية، أي
يدخل
خيمة الإجتماع، ويجتمع مع الله مالم يتطهر أولاً في مياه المعمودية. أما
كونها بين
المذبح وباب الخيمة فلأنه لا تطهير بمياه المعمودية إلاَّ خلال ذبيحة
المسيح
الكفارية.



يقول
القديس غريغوريوس أسقف نيصص: [عندما يسمع أحد عن المرحضة فليفهم
هذه التي
نغتسل خلالها من الخطايا المشينة بالمياه السرية
[392]].


4. دهم
المسحة:





يحتل
دهن المسحة مكانًا خاصًا في وصايا الله لشعبه في العهد القديم، إذ يُشير
إلى مسحة
الروح القدس لأداء أعمال قيادية تحمل جوانبًا من عمل السيد المسيح نفسه.
فكان
الأنبياء والكهنة والملوك يمسحون، الأمور التي اجتمعت معًا في شخص السيد
المسيح،
والذي دعى "المسيح" لأنه ممسوح منذ الأزل لهذا العمل الخلاصي. وقد شهد
له المرتل بقوله: "أحببت الحق وأبغضت الإثم، من أجل ذلك مسحك الله إلهك
بدهن
الإبتهاج أكثر من رفقائك" (مز 44، عب 1: 9)... وقد سبق لنا الحديث عن هذه
المسحة أثناء تفسيرنا لنشيد الأناشيد
[393].


هذه
المسحة أيضًا تشير إلى المسحة العامة التي تعطى للمسيحيين بعد العماد،
والتي تدعى
"مسحة الميرون"، إذ يقول القديس أمبروسيوس: [كل مؤمن يمسح كاهنًا
وملكًا، غير أنه لا يصير ملكًا حقيقيًا ولا كاهنًا حقيقيًا بل ملكًا روحيًا
وكاهنًا روحيًا، يقرب الله ذبائح روحية وتقدمات الشكر والتسبيح
[394]]. ويقول القديس يوحنا
الذهبي الفم
: [الذين كانوا يمسحون في العهد القديم إما كهنة وإما
أنبياء أو
ملوك. أما نحن المسيحيون أصحاب العهد الجديد، فيجب أن نمسح لكي نصير ملوكًا
متسلطين على شهواتنا، وكهنة ذابحين أجسادنا ومقدسين إياها ذبيحة حية مقدسة
مرضية
عبادتنا العقلية، وأنبياء لإطلاعنا على أسرار عظيمة جدًا وهامة للغاية
(خاصة
بالأبدية)

[395]. ويقول القديس أغسطينوس:
[
إن اسم
"المسيح" جاء من المسحة، فكل مسيحي يقبل المسحة، يكون ذلك دلالة ليس فقط
على أنه صار شريكًا في الملكوت، وإنما صار من المحاربين للشيطان
[396]].


5. البخور
المقدسة:





كما تحدثنا عن النور (المنارة الذهبية)
أنه لم يكن مجرد وسيلة لإضاءة الخيمة بل طقسًا تعبديًا يحمل مفهومًا
لاهوتيًا يخص
علاقتنا بالله، هكذا أيضًا البخور، لم يكن القصد منه مجرد إيجاد رائحة طيبة
في
الخيمة، لكنه حمل مفهومًا لاهوتيًا يمس حياتنا في الله. لذلك حدد الله نوع
البخور
وكمياته، وموعد إيقاده، ومن الذين يقومون بهذا العمل. فحرم استخدامه (بذات
النسب)
خارج الخيمة، أو إيقاده بيدٍ غريبة!



في مناجاة السيد المسيح لعروسه قال لها:
"من هذه الصاعدة من البرية، كأعمدة من دخان، معطرة بالمرّ وبكل أذرة
التاجر" (نش 3: 6). وكأن دخان المذبح النحاسي (الذبائح اليومية) قد التحم
مع
البخور اليومي الصاعد من المذبح الذهبي، هكذا يلتحم عمل المسيح الذبيحي في
حياتنا
بصلوتنا فيشتمها الله رائحة رضا.



في دراستنا لبيت الله من الجانب الطقسي
الروحي تعرضنا للبخور والتبخير في الكنيسة الأولى
[397]، ورأينا كيف التحم الطقس
اليهودي (خر 30: 34-38) بالطقس المسيحي (ملا 1: 10-11) وبالطقس السماوي (رؤ
8:
3-4). لقد قبلت كنيسة أورشليم البخور بسهولة إذ عرفته في خيمة الإجتماع وفي
خدمة
الهيكل كما عرفته كطقس هام في وجبة الشبورة، ورأت في نبوة ملاخي (1: 10-11)
عن
كنيسة العهد الجديد أنها تقدم تقدمة البخور من مشارق الشمس إلى مغاربها،
كما رأت
في العبادة السماوية البخور يقدمه السمائيون لله (رؤ 5: 8، 8: 4)، لكن
كنائس الأمم
تخوفت في بدء انطلاقها منه، لئلا يمزج المؤمنون الذين من أصل أممي بين
البخور لله
والبخور للوثن. لكننا سرعان ما رأينا في القداسات الأولى تأكيدات مستمرة
لتقديم
تقدمة البخور لله.



<META http-equiv="refresh" content="5;URL=http://www.konozalsamaa.com/vb/">

مش عارف ارتب كلامى بس اكيد انت فاهمنى


مش عارف فى حاجه قلقانى بس اكيد هاتطمنى


مش عارف اغير نفسى بس اكيد هاتغيرنى


مش عارف ابداء منين بس اكيد هاتعرفنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konoz.0wn0.com
 
تفسير الاصحاح الثلاثون من سفر الخروج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °◦ ♣..♥ منتدي الكتاب المقدس ♥..♣◦° :: تفسيرات وأسفار الكتاب المقدس-
انتقل الى:  
كنوز السماء
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>
الساعة الان بتوقيت القاهره
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى كنوز السماء
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
http://konoz.0wn0.com
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
all participants &topics in forum konoz.0wn0.com does not necessarily express the opinion of its administration,but it's just represent the viewpoint of its author

اكتب اميلك ليصلك كل ما هو جديد بالموقع:

بعد ان تقوم بادخال بريدك ستصلك رسالة باسم FeedBurner Email Subscriptions اضغط علي الرابط الموجود بداخلها لتفعيل حسابك

منتدي كنوز السماء

كنوز السماء

منتديات كنوز السماء

↑ Grab this Headline Animator

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A-%D9%83%D9%86%D9%88%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1 Add to My Yahoo! منتدي كنوز السماء Add to Google! منتدي كنوز السماء Add to AOL! منتدي كنوز السماء Add to MSN منتدي كنوز السماء Subscribe in NewsGator Online منتدي كنوز السماء
Add to Netvibes منتدي كنوز السماء Subscribe in Pakeflakes منتدي كنوز السماء Subscribe in Bloglines منتدي كنوز السماء Add to Alesti RSS Reader منتدي كنوز السماء Add to Feedage.com Groups منتدي كنوز السماء Add to Windows Live منتدي كنوز السماء
iPing-it منتدي كنوز السماء Add to Feedage RSS Alerts منتدي كنوز السماء Add To Fwicki منتدي كنوز السماء Add to Spoken to You منتدي كنوز السماء
Add to Alesti RSS Reader Add to Alesti RSS Reader  
Share |
أضف إلى The Free Dictionary Untitled Page
الوقت الذي امضيتة بهذه الصفحة هو:

ثانية

منتديات كنوز السماء

منتدي الكتاب المقدس     دراسات وابحاث مسيحية    منتدي الاسره المسيحية    منتدي الكتب    منتدي الشهداء والقديسين    منتدى الاخباري     امنتدي البيت المسيحي      منتدى الصوتيات والمرئيات    منتدى البرمجيات والتكنولوجيا (تصميم وتطوير المواقع )    المنتدي العام الثقافي    منتدي الترفيهي    منتدي الرياضي    المنتدي التعليمي    منتدي الطبي

المواضيع الأخيرة
» بيان هام لكل الخدام
الأحد أغسطس 19, 2012 4:47 pm من طرف stmaryaiad

» تعزيات فى وسط الهموم
الإثنين يناير 23, 2012 8:07 am من طرف سماح

» هل معجزات المسيح تمت بالصلاة؟! هل كان المسيح يصلي قبل إجراء المعجزة، لكي يُتَمِّم الله المعجزة، فيستجيب لصلاته؟
السبت يناير 21, 2012 3:01 pm من طرف admin

» كورس الأوراكل
الخميس يناير 05, 2012 5:37 pm من طرف stmaryaiad

» كورس التغيير الفعال
الإثنين ديسمبر 12, 2011 2:38 am من طرف mary_jesus

» اول عيد ميلاد لاروع و اجمل منتدى كنوز السماء فى الدنيا كلها
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:33 pm من طرف aghapy jesus

» كتب القمص أنطونيوس كمال حليم (علم نفس)
السبت نوفمبر 19, 2011 3:55 pm من طرف mena92

» سر بسيط قد يكون المفتاح لنجاحك
الخميس نوفمبر 03, 2011 2:16 am من طرف admin

» حظك اليوم مع يسوع فقط وحصري علي كنوز السماء يوميا
الأربعاء نوفمبر 02, 2011 3:03 pm من طرف admin