مفاجأة:العثور على جثة "إفريقي" في مكان تفجير الإسكندرية وترجيحات لكونه منفذ العملية




الوليد إسماعيل مصر



العثور على جثة يرجح إنها لإفريقي في مكان التفجيرات
قالت مصادر مطلعة لـ"الدستور الاصلي" إن إحدي الجثث مجهولة الهوية التي لم
يتم التعرف عليها حتي الآن في حادث تفجيرات الاسكندرية التي وقعت أمام
كنيسة القديسين هي لشخص ذي بشرة سمراء داكنة ويرجح أن تكون لشخص إفريقي
ويمكن أن يكون هو حامل العبوة الناسفة التي انفجرت وأدت لمقتل وإصابة
العشرات، وأكدت المصادر أن جهة سيادية هي التي تتولى التحقيق في القضية
الآن.

من ناحية أخري، أمر المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بسرعة سؤال
باقي المصابين في الحادث للتعرف علي شهادتهم كما أمر باستعجال تقارير
اللجان الفنية من مصلحة الطب الشرعي بشان جثث الضحايا وتقرير الأدلة
الجنائية حول التفجيرات واسبابها لتحديد طبيعة المواد المستخدمة في التفجير
واستعجل تحريات المباحث حول الواقعة وتحديد المتهمين وأكد مصدر قضائي أن
هناك ثلاث جثث لم يتم التعرف علي هويتهم حتي الآن وأن معالمهم مشوهة
تماما.